البروتوكول المعدل لجامعة قسنطينة3 صالح بوبنيدر بناءا على التعليمة رقم 866 بتاريخ 16 أوت 2020 خاص بتسيير نهاية السنة الجامعية 2019 – 2020  والدخول الجامعي 2020-2021 في ظل جائحة كوفيد-19

البروتوكول المعدل لجامعة قسنطينة3 صالح بوبنيدر بناءا على التعليمة رقم 866 بتاريخ 16 أوت 2020 خاص بتسيير نهاية السنة الجامعية 2019 – 2020 والدخول الجامعي 2020-2021 في ظل جائحة كوفيد-19

إن الوضع الذي يعيشه العالم في ظل جائحة الوباء العالمي  »كوفيد 19  » قد عطل الكثير من المصالح وتسبب في تأخير العديد من القطاعات عن سيرورة عملها ، وعلى رأسها قطاع التعليم العالي والبحث العلمي ، لقد طالت الأزمة لتتجاوز الخمسة أشهر مما جعل لزاما علينا أن نفكر في كيفية إيجاد حلول لإنهاء ما تبقى من الموسم الجامعي ، ونحاول بهذا التمهيد لمنظومة تعليمية متطورة نجابه بها الأزمة الحالية والأزمات القادمة عفانا الله منها

   وعليه جاء هذا البروتوكول من أجل تسهيل عملية استئناف النشاطات البيداغوجية للسنة الجامعية 2019-2020 والدخول الجامعي 2020-2021 في ظل جائحة كوفيد 19 ، يراعى فيه الوضعية العامة للأزمة وكذلك الوضعية الخاصة بالقطب الجامعي قسنطينة 03  » صالح بوبنيدر

   كما أنه جاء في صيغة مبادئ عامة لأن فيه اختلاف وخصوصيات من كلية إلى  أخرى، أضف إلى ذلك أنه قد يتغير مع تغير الظرف الصحي سواء إلى الأحسن أو إلى الأسوأ ، وهو نابع عن الخلية المحلية لمتابعة تسيير اختتام السنة الجامعية والدخول الجامعي  التي تم تنصيبها من طرف السيد مدير جامعة قسنطينة 3 يوم 27 جويلية 2020 على الساعة 14 مساءا بمديرية الجامعة طبقا للقرار الوزاري رقم 453 المؤرّخ في 15 جويلية 2020 المتضمّن إنشاء خلية مركزية وخلايا محلية لمتابعة سير اختتام السنة الجامعية 2019/2020 والدخول الجامعي 2020/2021 .كل ذلك مستمد من الإجراءات العامة التي تضمنها البروتوكول المعتمد من طرف الوزارة الوصية بناءا على اقتراحات المؤسسات الجامعية وبعد التشاور مع الشركاء الإجتماعيين على المستوى المركزي

  كذلك  هذا البروتوكول جاء بناءا  على تعليمة السيد الأمين العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي رقم 866 بتاريخ 16 أوت 2020 الخاصة باستئناف النشاطات البيداغوجية من أجل إتمام السنة الجامعية 2019 – 2020. وكذلك نابع عن الإجتماع الذي انعقد يوم 18 أوت 2020 على الساعة 14 زوالا  بمديرية الجامعة برئاسة مدير جامعة قسنطينة 3 من أجل تعديل البروتوكول بما يتماشى والظرف الصحي في البلاد كما ذكر سابقا

  وفي الأخير فإن مدير الجامعة يبقى الشخص الوحيد الذي يحق له تقدير خطورة الوضعية الصحية من عدمها حسب توصيات السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *